مجموعة بنك البحرين الوطني تُدّشن أكاديمية تعزيز ثقافة البيانات تسليط الضوء على أهمية تنمية المهارات للتفوق في قطاع الخدمات المالية في القرن 21

28th March 2021

المنامة، البحرين – xx مارس 2021: أعلنت مجموعة بنك البحرين الوطني عن إطلاق أكاديمية تعزيز ثقافة البيانات والتي من شأنها أن تساهم  في تزويد الموظفين بالمهارات اللازمة لمواكبة التغيرات الحاصلة بالقطاع وتُمكنهم من تلبية المتطلبات المتعلقة بتنمية الاقتصاد الرقمي.

 

وبهذه المناسبة، صرح السيد جان-كريستوف دوراند، الرئيس التنفيذي لبنك البحرين الوطني قائلاً: "يُمثل تدشين أكاديمية تعزيز ثقافة البيانات عنصرًا أساسيًا في رحلتنا نحو تحقيق التحول الرقمي، حيث تهدف الأكاديمية لخلق مهارات مستدامة تُمكن موظفينا من استخدامها بكل كفاءة لإتخاذ قرارات مبنية على الرقمنة ومدعومة بالبيانات. كما إنها ستساهم مستقبلاً في إعداد فرق قيادية مُتمكنة، والذي من شأنه أن يصب لصالح تطوير أداء المجموعة."

 

وقد أعطي أكثر من 700 موظف من مختلف الأقسام والمستويات في المجموعة، فرصة الإنضمام للأكاديمية. وتعليقًا على التدشين، قال السيد حسان جرار الرئيس التنفيذي لبنك البحرين الإسلامي: "أنا متأكد من أن أكاديمية تعزيز ثقافة البيانات ستشهد إقبالاً كبيرًا من الموظفين، خاصة إننا نشهد على أرض الواقع مدى أهمية تعزيز تلك القدرات للمشاركة في مناقشات قائمة على البيانات لتدعم عملية صنع القرار في البنك، وهو ما يؤكد على أهمية توفر المهارات اللازمة – كالتفكير التحليلي الفعّال وغيرها – للمضي قُدمًا في عمليات التحول الرقمي المستمرة والتي توفر فرصًا متميزة عبر قطاع الخدمات المالية."

 

وقد تم بالفعل اختيار الدفعة الأولى والمؤلفة من 80 موظف لينضموا إلى أكاديمية تعزيز ثقافة البيانات، حيث تم ذلك عن طريق إجراء عملية تقييم رقمية لتحديد المستوى الملائم لكل موظف. ويجدر بالذكر أن الأكاديمية قد فتحت أبوابها لتدشين النموذج الأساسي في شهر مايو 2020 وستستمر بطرح نماذج أخرى متقدمة حتى شهر يوليو من العام الجاري.

 

بينما قالت الآنسة دانة بوحجي رئيس تنفيذي للمجموعة – الموارد البشرية والاستدامة في بنك البحرين الوطني ومدير أكاديمية تعزيز ثقافة البيانات: "تدشين الأكاديمية يدفعنا بخطوة إلى الأمام في رحلتنا نحو تبني الرقمنة، وستؤدي لخلق كوادر عاملة تتمتع بالكفاءة والمهارة اللازمة لمواصلة تلك المسيرة. ونحن في مجموعة بنك البحرين الوطني نهدف لدعم تطلعاتنا ونسعى لنكون "وجهة العمل المفضلة" ضمن القطاع عبر طرح تلك المبادرات المتميزة. كما إننا نحرص على الاستثمار في موظفينا والاستمرار بتطويرهم مع تزويدهم بالأدوات والخبرات اللازمة للتكيف مع بيئة عمل رقمية متغيرة."

 

وأضافت بقولها: "يسعد مجموعة بنك البحرين الوطني في تدشين هذه المبادرة التي ستسهم في تطوير مهارات الموظفين بشكل كبير، مما سيكون له أثر بارز على تنمية وتحسين أداء الأفراد والمؤسسات على حد سواء. كما سيحظى موظفينا بفرصة التعلم من المختصين بهذا المجال والذين سيقومون بتناول النماذج الأساسية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الأكثر منها تقدمًا، مما من شأنه أن يُعزز من ثقة موظفينا في قدرتهم على تقديم التحليلات، ويتيح لهم استعراض المعطيات المتوفرة بكل فعالية وعلى إمكانية حصول بعضهم على الاعتماد الأكاديمي من قبل أكاديمية تعزيز ثقافة البيانات."