بنك البحرين الوطني يعتمد حلول بلومبرغ لإدارة التداول والمخاطر

19th July 2020

بنك البحرين الوطني هو أول بنك في منطقة الخليج يعتمد حزمة الأدوات المتكاملة من بلومبرغ

أصبح بنك البحرين الوطني أول بنك في منطقة الخليج يعتمد حلول بلومبرغ الشاملة والمتكاملة لإدارة طلبات التداول وإدارة المخاطر. ويتيح نظام بلومبرغ لإدارة طلبات التداول (TOMS) ونظام بلومبرغ متعدد الأصول لإدارة المخاطر (MARS) للبنوك إمكانية إدارة الطلبات والمخاطر، وضمان اتساق البيانات بشكل فوري بين المكاتب الأمامية والوسيطة باستخدام حل واحد.

لقد دأب المشرّعون والعاملون في مجال إدارة المخاطر منذ أكثر من عقد على التأكيد على الحاجة إلى إزالة الحواجز بين مكاتب المخاطر الأمامية والوسيطة، وبيانات وهيكلة المخاطر خلال وفي نهاية يوم التداول. ونظراً إلى أن الشركات غالباً ما تستخدم حلولاً مختلفة لفئات الأصول المتنوعة، فإن توحيد النظم بين نماذج المخاطر المختلفة يصبح أكثر تعقيداً. ومن شأن التكامل بين نظام بلومبرغ لإدارة طلبات التداول (TOMS) ونظام بلومبرغ لإدارة المخاطر (MARS) أن يساعد البنوك في مواجهة هذه التحديات ورفع مستوى الكفاءة، وذلك من خلال المزامنة بين التداول في المكاتب الأمامية وإدارة المخاطر في المكاتب الوسيطة، ومزامنة العمليات والتطبيقات المؤسسية بشكل فوري.

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال جعفر حسين، رئيس قسم السيولة المالية ومخاطر السوق في بنك البحرين الوطني: "نضع في بنك البحرين الوطني الأتمتة على رأس أولوياتنا، ونعمل باستمرار على تعزيز ضوابط إدارة المخاطر بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية. ولم يقتصر دور حزمة أدوات بلومبرغ على مساعدتنا في تحقيق ذلك فحسب، حيث تمكنّا بفضلها أيضاً من تعزيز الكفاءة، ما أتاح لنا تركيز جهودنا وموارنا على الأمور التي تهم عملاءنا".

من جانبه، قال فيل ماكابي، المدير العالمي لحلول بلومبرغ إل بي: " يتعين على المتداولين الوصول إلى بيانات التداول والمخاطر الصحيحة لكي يكونوا قادرين على المنافسة. ويتيح الجمع بين خدمتي TOMS وMARS من بلومبرغ للمتداولين إمكانية التقييم الفوري لتأثير عملية التداول على  ملف المخاطر في دفاتر البنك ومحافظ العملاء، وإمكانية إجراء الحسابات نفسها التي يستخدمها فريق إدارة المخاطر. وهذا يمكّن البنوك من اتخاذ قرارات مستنيرة بشكل منهجي ومتواصل، كما يحد من المخاطر، ويعزز تنفيذ العمليات بالنسبة للعملاء".

من جهته، قال بنيامين جروليموند، المدير الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا – قسم المبيعات، بلومبرغ إل بي: "يسرنا اختيار بنك البحرين الوطني لشركة بلومبرغ لتكون شريكاً تقنياً في عدد من المجالات الرئيسية. يفضل المتخصصون في جميع أنحاء العالم استخدام حلول بلومبرغ للتداول والمخاطر لتحليل محافظهم التجارية والاستثمارية، والحد من الانكشاف، والاستعداد للتحولات والتغيرات، وهو أمر شهدنا اهتماماً متزايداً به من لاعبين رئيسيين في الشرق الأوسط مثل بنك البحرين الوطني".

في العامين 2020 و 2019، حاز الدمج بين خدمتي TOMS وMARS من بلومبرغ على جائزة "ووترز تكنولوجي" لأفضل منصة سيل سايد فرونت أوفيس (Sell-Side Front-Office). كما فازت بلومبرغ بجائزة تكنولوجيا مخاطر السوق عن "التسعير والتحليلات: المنتجات المهيكلة والأصول العابرة للحدود"، وجائزة "تشارتيز ريسك تيك 100"عن "التسعير والتحليلات - الدخل الثابت"، و"التسعير والتحليلات - الأصول المتعددة" في عام 2019. ووفقاً للجنة التحكيم في جوائز المخاطر: "يساهم الإطار الشامل والمتكامل للمنتج المهيكل وتسعير الأصول العابرة للحدود، إلى جانب مجموعة من تطبيقات بلومبرغ والإضافات الداخلية، في تميز هذه الأداة وقوة أدائها".

يتكون نظام بلومبرغ متعدد الأصول لإدارة المخاطر (MARS) من مجموعة شاملة من أدوات إدارة المخاطر التي توفر نتائج متسقة وموحدة عبر الشركات بأكملها، مدعومة من مكتبة تسعير بلومبرغ المعتمدة على نطاق واسع، وبيانات السوق والمراجع ومحرك التدفق النقدي للرهن العقاري. بينما يزود نظام بلومبرغ لإدارة طلبات التداول (TOMS) الشركات الوسيطة بأدوات التداول الإلكترونية، فضلاً عن إمكانية التواصل مع السوق وحلول إدارة المخزون والمخاطر، والأرباح والخسائر، والامتثال، والمعالجة المباشرة للدخل الثابت والمنتجات المشتقة.