أعلن بنك البحرين الوطني عن إعادة طرح حملتة التروجية لحسابات الإدخار "برنامج إدخار الوطني" في نسخته الجديدة لعام 2017 والذي يحمل العديد من المزايا والجوائز القيمة. وتاتي هذه الحملة الترويجية كجزء من إستراتيجية البنك المتمثلة في إستمرار تعزيز منتجاته المصرفية وخدماته وتقديم أفضل الحلول المصرفية. حيث ستتيح الحملة لهذه السنة فرص عديدة للفوز بباقة من الجوائز المطوّرة والتي جاءت لتلبي توقعات وطموحات زبائن البنك. ولإضفاء المزيد من التشويق على جوائز الوطني لهذا العام، قام البنك بتعزيز باقة جوائزه وتدعيمها لتضم كل من فيلا فاخرة في الرفاع فيوز، وشقتين فخمتين في جزر أمواج، وسبائك ذهب، إضافتاً إلى الجوائز النقدية اليومية.

تأتي هذه الحملة الترويجية إمتداداً للنجاح الذي حققته في الأعوام الماضية حيث شهدت إقبالا لافتاً من قبل زبائننا بفضل ما قدمته من مزايا وعروض مبتكرة. ولقد حرصنا على إعادة إطلاق الحملة هذا العام بحلة جديدة ومزايا أكثر".حيث يحرص البنك دائماً على تطوير ودعم البرنامج بجوائز قيمة وهو خير دليل على إلتزامه تجاه زبائنه الكرام ويأتي في إطار جهوده المستمرة الهادفة إلى تطوير منتجاته المصرفية المبتكرة التي تعود بالفائدة والنفع على زبائن البنك الكرام.

وبهذه المناسبة صرح السيد عبد العزيز عبد الله الأحمد، المدير العام للمجموعة المصرفية المحلية ببنك البحرين الوطني قائلاً: "نحن في بنك البحرين الوطني نسعى دائماً لمواكبة آخر التطورات وتعزيز منتجاتنا وخدماتنا لكي تتناسب مع متطلبات وتطلعات زبائن البنك الكرام. كما يهدف البرنامج إلى غرس وتشجيع ثقافة الادخار لدى أفراد المجتمع لما لهذه العادة من خير ومنفعة تعم جميع أفراد المجتمع المحلي. ويعتبر برنامج إدخار الوطني من بين المبادرات العديدة التي قمنا بها لتحقيق هذا الهدف الذي نصبو إليه. وبالإضافة إلى النجاح الذي حققه هذا البرنامج، فإن تخصيصنا لهذه الجوائز يبعث فينا السرور والغبطة لما له من دور في تحقيق أحلام الفائزين."

وأضاف السيد عبدالعزيز الأحمد قائلاً: "لقد اقترن إسم بنك البحرين الوطني دائما بالالتزام التام تجاه المجتمع المحلي، فقد ركز البنك دائماً على تقديم أفضل الخدمات من أجل خدمة زبائنه الكرام، وأثمرت هذه الجهود في غرس ثقة الزبائن في أعمالنا ونشاطاتنا. ونحن مستمرون في إلتزامنا ببذل هذه الجهود سعياً منا لتحسين وتطوير خدماتنا ومنتجاتنا لجميع زبائننا الكرام و مكافأتهم على ثقتهم في البنك." . و قد بلغ مجموع ما تم تقديمه حتى الآن من جوائز نقدية وغيرها أكثر من 16 مليون دولار أمريكي تقريباً منذ بدء مشروع برنامج إدخار الوطني.